الخميس، 17 مارس 2011

ابن غدير -- جلوة وحنين

ابن غدير -- جلوة وحنين

ابن غدير هو محمد بن غدير الخلايلة من قبيلة بني حسن ( رحمه الله ) عاش في نهاية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين وكان فارسا وشاعرا مجيدا عند عشيرته والتي كانت تسكن في بلدة مرحب من اعمال محافظة الزرقاء في الأردن

والحادثة التي حصلت حسب رواية الراوي أنه اصاب أحد أبناء عمومتهبطلق ناري فقتله أو كسر رجله، وحسب العادات العشائرية وهي الجلوة عن العشيرة والديرة؛ حكم بها بأن يجلو خارج عشيرة الخلايلة بني حسن . استقر به المقام عند قبيلة بني صخر .
وحسب الرواية فقد حافظ ابن غدير على سمعته الطيبة من الجود والكرم والفروسية حيث كان يدافع عن العشيرة التي جلى إليها وكأنها عشيرته بصفاته الطيبة ورغم ذلك لم يسلم من مواجهة بعض الحساد من حوله الذين كادوا به عند زعماء القبيلة مما أورثه الهم والغم في حاله الزرية التي يعيش بها وكيفية التخلص من ذلك الوضع فنظم هذه القصيدة التي يشكو فيه حاله وحنينه الى عشيرته وأهله . وفي هذه الظروف تصادف أن أبناء عمومته الطلاَبين له بالثأر منه يختبئون خلف بيت الشاعر ليتناصف الليل ليدخلوا عليه ويقتلوه وخلال هذه اللحظات صادف أن قال هذه القصيدة وهم يستمعون له.فاختلف رأيهم عمَا سبق - أن قرروا قتله - فعدلوا وقرروا ترحيله معهم واصلاح ذات بينه مع البقية عندما عرفوا بأنه كريم محافظ على الصفات الطيَبة بين الكثيرين والمشهود له بها .




عنوان القصيدة

إن سائلك عني من الحي وداد




والله والله ثم والله بالأشهاد *** وحق الرسول وحق رب البرية

اني عليل ولا تهنيت بوساد *** و لي علة بأقصى الضماير خفية

عقب العشا نار الحشا توقد وقاد *** ما بردنها مسنيات الدليه

يا ويل عين دمعها بل الاجناد *** عيا يغذي موقها جيد نيه

سهرت وصارت سهمتي عض الانجاد *** على الرفاقة يوم يطروا عليه

قلبي مثل جو تدالاه الأوراد *** ضوامي تاتيه من كل فية

من تونس الخضرا لمكة لبغداد *** من نجد لسطنبول لسكندرية

تجمعت بالقلب من سبع الاشداد *** يا علي تنشدنا نملة فارسية

طبت بصندوق الحشا مالها عداد *** مثل الجراد بسهلة ريهدية

من بعد ذا شديت من الهجن افداد *** هو منوت اللي يقطعون الدوية

حر شحيح الزور و المتن مسناد *** سهواج وامة حايل صيعرية

انسف عليها الكور و الخرج وشداد *** وذويرع من فوق الامتان غية

بالخرج حط مسقلا دج الاهناد *** بكور العماني علق البندقية

فوقه صبي لسرى الليل ما ناد *** ذيب الخلا شغل المسارى شفية

ثور من القسطل سريعا بالافداد *** عجل الخطا متنحر صوب نية

نضو بشوق اللي مع الدو وداد *** يقطع بعيد البلد لو هي خلية

لانك خبطته بالعصا بالخطا زاد *** يشدى ظليم سمع بالحزم دية

عمان ما بل الضماير والافواد *** عيا يطفي جمرة القلب حية

يا راكبة ودربك على سيل فياد *** الماردة يسراك وراك المطية

دربك تنحر يم هاك الاجواد *** بني حسن هيل الربوع الفضيه

تلفي علي مرحب عساها بالارعاد *** حيث انه بشوف القرايب له حرية

ديرة هلي تلقى بها نسل الاجواد *** ربعي هيل الشومات هيل الحمية

تلقى بها ضد العدا صفر الاكباد *** عز الغريب اللي عليه الجنية

اللي نصاهم يا علي بالاهدا فاد *** ام العويل يورعونه شوية

يوم اللقا لزغرتن بيض الاخداد *** بالكون ياما رملوا من ولية

لن جيت يم بلادنا وجاك نشاد *** اهرج ليا جيت الرفاقات بية

وان سالك عني من الناس وداد *** قله كفاك الشر حالة زرية

وقله غريب الدار يمشي بالاحداد *** محمد اللي عندكم له وحية

يفداك عزه يا فتى الجود من جاد *** عاف الصلاة ومذهب الشافعية

لن سالك عني من الناس حساد *** قله شديد الحيل عالمعنقية

وقله على قبى من الخيل مسناد *** يلفي مع أول سربة باسلية

منزل هلي زيزيا للاقطاع ميراد *** من ام العمد للقسطلي للغبية

ألف هلا بسعود و ألف هلا بعواد *** ألف صباح الخير وألف تحية

سعود يا حر على كف صياد *** فكاك باللقوات راعي الردية

يا خذ على خيل العدا كل ملكاد *** بسيف قطوع وبندق بيلكية

و أخوك يا حر شهر عقب ما صاد *** من ضرب مخلابه تسيل الدمية

وأبوك قبلك للمناعير لفاد *** يا ما جزم عن كل قبى عطية

سلم على ربعي شماشيم الاوراد *** اللي بلاهم ما حياتي هنية

سلم على أبو كريم ومطلق وعواد *** وسلم على الحج سلام بمية

لا يا أخو فلحة يا بعد كل شراد *** مطلق من اللي يفهقون السرية

مطلق ليا ذلو هل الخيل رداد *** يوم ردي الخال خلى خويه

سلم على مكيد و كايد ومن راد *** وعلي الفلاح وراشد اخو ثرية

مرحوم يا عودَ غدا بالسخا زاد *** تلقاه بينا مثل راعي الرعية

شرقي ليا جوه الضعافين مداد *** مرحوم يا راعي اليمين السخية

لو هو شديد الحيل ما ضقت الانكاد *** لو كان طيب كان يشفق علية

لا يا أبو علي شوق مزبور الانهاد *** عسى لبوك بجنة الخلد فية

سلم على الخطاب لا جيتهم غاد *** وخوات صبحه عزوتي والدنية

خوات صبحه تقل طرح فهاد *** عز الغريب اللي عليه الجنية

سلم على الخلان وكل من راد *** وعلى خوالي يوم يطروا عليه

يا عزوتي يا دنوتي كيف الامراد *** اشكي لكم يا اجواد ضاقت عليا

مني تبرو عزوتي وصلفهم باد *** وباد بيدي مانعات الارشية

عمر مضى لي بين الاجناب لاعاد *** لو يضحكوا لي ضحكهم سم حية

مع وسطكم نمشي بطربات الاسعاد *** و مع غيركم نقصر من الحبل طية

تاري القرايب جنه لو تجنوك *** تاري القرايب جنة الظاهرية

النفس جازت عن هوى الزبن وطراد *** بني صخر ماأريدهم جيد نية

من عقب غصات الهنادى و الاكراد *** من شاف بيتة بينكم واهنية

بعد القرايب نقص من العمر ما زاد *** وشوفي لربعي مثل عيد الضحية

يا رب يا اللي لرمل الاطعاس عداد *** يا مروي اعطاش الارياض مية

يا رب لا تميتني بين الاجناب *** غير القرايب واقفين علية

ما تقبلوني يا الرفاقات صياد *** ارميلكم يوم الملاقي شوية

ولا تقبلوني يا الرفاقات وراد *** وراد صمال يميح الدلية

لا بد من قبر طويل و مرقاد *** تاكل بنى بقعا تقارع رحية

اختم كلامي بالتحية والأشهاد *** للي تجيه عباد من كل فية

روحي فدى اللي بالسما يصعد صعاد *** نيدي فروض الله ونذكر نبيه
__________________


عنوان القصيده /
( الشعلان )
مناسبة القصيده /
تعود أحداث القصيده الى أنه بعد ان عاد الشاعر محمد ابن غدير من جلوته واستقر عند ابناء عشيرته شعر بالملل فأحب أن يفضي عن خاطره ذاهبا" الى أحد اصدقاءه القاطنون في منطقة ( شبيب ) بالزرقاء واثناء وجوده لديهم قام أحد الاشخاص بالذهاب الى الشيخ سطام الشعلان وأخبره بأن الشاعر ابن غدير قام بالتحرش بأبنته ، وعلى الفور قام الشيخ سطام باحضار الشاعر ووضعه لمدة شهر في ما تسمى قديما ( الحفره ) وبعد أن تأكد الشيخ سطام بان المعلومات التي وصلته غير صحيحه استسمح من شاعرنا ولكن شاعرنا ابى أن يعمل هذه القصيده .


قصيدة الشاعر ( محمد ابن غدير ) الشعلان
اشوف محمد صبح اليوم غضبــــــــــــــان
يا ويل من كثرة عليه الهمومــــــــــــــــــــــي
نمنا وقمنا من مشاريق عوجـــــــــــــــان
والصبح يم القصر جيناك نومـــــــــــــــــــي
جينا على قصر طويل وديـــــــــــــــوان
حلو" ظلاله وهيج النسومـــــــــــــــــــي
جينا على ريف الضعافين ابو حمــــــــــــدان
عباس فوق الراس ريته يدومـــــــــــــــــي
كن صب فنجان من البن واسقــــــــــــــان
يامر على عذراه للمير قومــــــــــــــــــي
وأن نب خيال من الشرق عجـــــــــــــلان
عبد" لفانا فوق قبه قحومــــــــــــــــــــي
لا يدعيك الشيخ سطام الاضعــــــــــــــان
سطام أخو صيته بعيد العلومــــــــــــــــــي
قمنا اعتلينا فوقهن تقل شيهـــــــــــــــان
ومخبر الشيخ حرص النسومــــــــــــــــــي
الله يسود وجه مجول بن فـــــــــــــــلان
سواد" ما يجلا عن الوجه دومــــــــــــــــــي
اسود من الحره على ريش غربـــــــــــــان
ولا ظلام يتلنه غيومــــــــــــــــــــــي
فطت علي سربه تقل زيغـــــــــــــــان
صفر العيون مصلفحين الخشومـــــــــــــــي
صروا علي صرة تخلف الجــــــــــــــان
لما غدى طير القنص فرخ بومـــــــــــــــــي


ظليت اباري بالمظاهير حفيـــــــــــــــان
لما تعدن طايلات الزحومـــــــــــــــــــي
الله يكسر فزعتك يا بن شعـــــــــــــــلان
بجاه حدار المطر من غيومــــــــــــــــــــي
وبجاه طايلات وريعـــــــــــــــــــان
وتمقطرن بالقاع مثل السهومــــــــــــــــــــي
لا بد ما تردو على راس عمــــــــــــــان
ولا على الزرقاء مشدات القرومـــــــــــــــــي
وابن فريح جاك من الجبل زمقــــــــــــان
واللابته والراشدي والعتومــــــــــــــــــــي
وابو الحديد جاك من الجبل عجـــــــــــلان
وابو الغنم ظني من وراهم يقومـــــــــــــــي

والله ثـم والله وديــن بالاشـهـاد
وحق الرسـول وحـق رب البريـة
انـي عليـل ولا تهنيـت بـوسـاد
ولي علة باقصـى الضمايـر خفيـة
عقب العشاء نار الحشا توقـد وقـاد
مـا بردنـهـا مشيـنـات الدلـيـة
يا ويـل عيـن دمعهـا بـل الجنـاد
عيـا يغضـى موقهـا جيـد نـيـة
سهرت وصارت سهمتي عض الانجاد
علـى الرفاقـا يـوم يطـروا عليـه
قلبـي مثـل دلـو تـدالاه الاوراد .
ضوامـي تاتيـة مـن كـل فـيـه
من تونس الخضـراء لمكـة لبغـداد
مـن نجـد لاسطنبـول للاسكندريـة
تجمعت بالقلـب مـن سبـع الابـداد
يـا خـوي تشـدى نملـه فارسيـة
طبت بصندوق الحشا ما لهـا عـداد
مثـل الجـراد بسهـلـة ريهـديـة
من بعد ذا شديت مـن الهجـن فـداد
هو منـوت اللـي يقطعـون الدويـة
حر شحيح الـزور والمتـن مسنـاد
سهـوان و امـه حايـر صيعـريـة
انسف عليها الكور والخـرج وشـداد
ودويرع مـن فـوق الامتـان غيـة
بالخـرج حـط مسقـلا دج الاهنـاد
بكـور العمانـي عـلـق البندقـيـة
فوقه صبي لا سرى الليـل مـا نـاد
ذيب الخلا شاغـل المسـاري شفيـة
ثور من القسطـل سريعـا بالافـداد
عجل الخطـا متنحـر صـوب نيـة
نطـوي بشـوق اللـي مـع مــداد
يقطع بعيـد البلـد لـو هـي خليـة
لانك خبطـه بالعصـا بالخطـا زاد
يشدي ظليـم سمـع بالحـزن ديـة
عمان مـا بـل الضمايـر والافـواد
عيـا يطفـي جمـرة القلـب حيـة
يا راكب ودربك علـى سيـل فيـاد
المـاردة يـسـراك ورك المطـيـة
تلفي على مرحب عساهـا بالارعـاد
حيث انه بشـوف القرايـب حريـة
ديرة هلي تلقى بهـا نسـل الاجـواد
ربعي هل الشومات واهـل الحميـة
تلقى بها ضد العـدا صفـر الاكبـاد
عز الغريـب اللـي عليـه الجنيـة
اللي نصاهم يا علـي بالاهـداء فـاد
ام العـويـل يورعـونـه شـويـة
يوم اللقا لزغرتـن بيـض الاخـداد
بالكون يـا مـا رملـوا مـن وليـة
لا جيت يـم بلادنـا وجـاك نشـاد
اهـرج لـن جيـت الرفاقـات بيـه
تلفي علـى ربعـي شغاميـم الاولاد
اللـي بلاهـم مـا حياتـي هنـيـة
لن سالك عني مـن النـاس حسـاد
قلـو شديـد الحـيـل عالمعنقـيـة
وقله على قبـه مـن الخيـل مسنـاد
يلفـي مـع اول سـريـة باسلـيـة
منزلـه زيـزيـا للقـطـا مـيـراد
مـن ام العمـد للقسطلـي للقبـيـة
وان سالك عنـي مـن النـاس وداد
قلـه كفـاك الشـر حالـه زريــة
وقله غريب الدار يمشـي بالاحـداد
محمـد اللـي عندكـم لـه وحـيـة
يفداك عزه يا فتى الاجواد مـن كـاد
عـاف الصـلاة ومذهـب الشافعيـة
سلم علـى ربعـي شغاميـم الاولاد
اللـي بلاهـم مـا حياتـي هنـيـة
سلم على ابو كريم ومطلـق وعـواد
وسلـم علـى الحـج سـلام بميـة
لا يأخو فلحه يـا بعـد كـل شـداد
مطلق مـن اللـي يفهقـون السريـة
مطلق لـن ذلـوا هـل الخيـل رداد
يـوم ردي الخـال خلـى خـويـة
سلم علـى مكيـد وكايـد ومـن راد
وعلى فـلاح وراشـد أخـو ثريـة
مرحوم يا عـود غـدا بالسخـا زاد
تلقـاه بينـا مثـل راعـي الرعيـة
شرقي ليـا جـوه الضعافيـن مـداد
مرحوم يا راعـي اليميـن السخيـة
لو هو شديد الحيل ما ضقت الانكـاد
لو كان طيـب كـان يشفـق عليـه
لا يا ابو علي شوق مزروب الانهـاد
عسـا لأبـوك بجنـه الخلـد فـيـة
سلم على الخطـاب لا جيتهـم غـاد
وعلـى خوالـي يـا علـي والدنيـة
تلقى هل العليـا تقـل طـرح فهـاد
عز الغريـب اللـي عليـه الجنيـة
الـف هـلا بسعـود والـف بعـواد
والف صباح الخيـر والـف تحيـة
سعود يا حـر علـى كـف صيـاد
فكـاك باللقـوات راعـي الـرديـة
ياخذ على خيـل العـدا كـل ملكـاد
بسيـف قطـوع وبـنـدق بيلكـيـة
وأخوك يا حر شهر عقب مـا صـاد
من ضرب مخلابـه تسيـل الدميـة
وأبوك قبلك للمناعير لفاد .... يا ما جزم عن كل قبه عطية
يا عزوتي ما دونوتي كيف الامـراد
اشكيلكم يـا اجـواد ضاقـت عليـه
مني تبروا عزوتـي وصلفهـم بـاد
وبـادن بيـدي مانعـات الارشـيـة
عمر مضى لي بين الاجناب لا عـاد
لو يضحكولي ضحكهـم سـم حيـة
النفس عيت تقبـل الزبـن وطـراد
تبغـي القرايـب جنـة الظاهـريـة
مع وسطكم نمشي بطربات الاسعـاد
مع غيركم نقصر مـن الحبـل طيـة
من عقب غصات الهنادي والاكـراد
مـن شـاف بيتـه بينكـم وا هنيـة
بعد القرايب نقـص العمـر مـا زاد
وشوفي لربعي مثـل عيـد الضحيـة
يا رب يااللي لرمل الاعطاس عـداد
يا مروي عطشـان الاريـاض ميـة
يـا رب لا تميتنـي بيـن الاجنـاب
غيـر القرايـب واقفـيـن علـيـه
ما تقبلونـي يـا الرفاقـات صيـاد
ارميلكـم يـوم المـلاقـى شـويـة
ولا تقبلونـي يـا الرفـاقـات وراد
وراد صـمـال يمـيـح الـدلـيـة
لابـد مـن قبـر طويـل و مرقـاد
تاكـل بنـا بقعـا تقـارع رحـيـة
أختـم كلامـي بالتحيـة والاشهـاد
للـي تجيـه عبـاد مـن كـل فيـة
روحي فـدا اللـي يصعـد صعـاد
نيـدي فـروض الله ونذكـر نبـيـة
__________________


هناك تعليق واحد:

مخاوي الليل يقول...

القصيده الثانيه غير صحيحه